نص الاختلاف والتعددية السياسية | اولى باك

منار اللغة العربية للسنة الأولى من سلك البكالوريا

عنوان النص: الاختلاف والتعددية السياسية
الكاتب: برهان غليون، هو مفكر فرنسي سوري وأستاذ علم الاجتماع السياسي ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوربون بالعاصمة الفرنسية باريس و رئيس المجلس الوطني السوري السابق. خريج جامعة دمشق بالفلسفة وعلم الاجتماع، دكتور دولة في العلوم الاجتماعية والإنسانية من جامعة السوربون، ولد في مدينة حمص لأسرة عربية سنية، كان يعمل في مجال التدريس قبل أن يهاجر في عام 1969 إلى فرنسا وعاش هناك منذ ذاك الوقت.

1- ملاحظة النص:

1- بما توحي إليك كلمة (الاختلاف) الواردة في عنوان النص ؟
  توحي كلمة الإختلاف في عنوان النص بالتباين والافتراق والتفاوت.
2- عن أي اختلاف يتحدث عنوان النص ؟
  يتحدث عنوان النص عن الإختلاف المتعلق بالمواقف والآراء السياسية.
3- اقرأ بداية النص وتوقع موقف الكاتب من الاختلاف السياسي:
  يرى الكاتب أن الإختلاف فطرة في الإنسان وخصيصة ميزه الله بها لا يجب كبت مظاهرها بالقوة.
4 - دلالة العنوان: يكشف العنوان مكونيين أساسيين في مقاربة النص:
  - الإختلاف: عدم وجود الإئتلاف والإتفاق (الفكري، السياسي، الديني...)
  - التعددية السياسية: تنوع وتعدد في أنماط التفكير الإنساني، مما يؤدي إلى ظهور تيارات متعددة
ويوحي العنوان بتعدد الحركات السياسية التي تتباين فيما بينها إيديولوجيا وسياسيا، وانطلاقا من هذا الإستنتاج  يتبين لنا أن الكاتب سيتطرق في مقالته للحديث عن طبيعة الإختلاف السياسي ومجال عمله وموقفه من هذا التعدد في المجتمعات المعاصرة.

2- وحدات النص:


  •  الوحدة الأولى: [بداية النص ← بشكل علني وسلمي]  تبيان الكاتب أشكال الإختلاف والتدد السياسي في المجتمعات المعاصرة.
  • الوحدة الثانية: [ومما لاجدل فيه ← يكفله الدستور] ترسيخ نظام ديمقراطي يضمن تعايش المجتمع في إطار التعددية.
  • الوحدة الثالثة: [وهذه ميزة النظام ← وفق احكام الدستور] إختلاف النظام الديمقراطي عن بديله بإقراره علنية مبدأ التعدد.
  • الوحدة الرابعة: [إن التعددية هي أولا ← نهاية النص] التعددية قائمة على اساس حلول الوسطية تتوخي التعايش السلمي الذي يرضي كافة الأحزاب والتيارات.